كلمة مدير المستشفى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

           دخلت مصر منذ عام 1974 مرحلة جديدة من الانفتاح على الخارج استهدفت انماط جديدة من الحياة ومناخا متغيراً للعمل فى مجالات السياسة والاقتصاد والثقافة وكان لابد أن ينعكس ذلك على الخدمات وفى مقدمتها اساليب وفنون العلاج معتمدة على ادخال احدث وسائل تكنولوجيا الطب فى العالم.

          ولقد كانت لجامعة المنصورة متمثلة فى كلية الطب ومستشفياتها السبق فى ذلك وانفردت بانشاء المراكز الطبية المتخصصة والتى لها سمعة محلية وعالمية عالية الجودة بما تقدمه من خدمات.

          وجدير بالذكر ان التحدى الحقيقى الذى يتمثل امام المتخصصين هو انتشار امراض بعينها فى الدقهلية بصورة خاصة وفى الدلتا بصورة عامة وكلها ترتبط ارتباطا وثيقاً بالبيئة واهمها امراض الكبد – أمراض السكر وأمراض القلب ومع ازدياد الوعى الصحى والثقافى ظهر على السطح خطر هذه الأمراض والتى اصبحت ظاهرة تستحق العناية والأهتمام.

          وقد كان لقسم الباطنة العامة بكلية طب المنصورة لمسات بارزة فى مجالات هذه الأمراض لتواكب هذا التقدم العلمى الأمر الذى ادى الى انشاء وحدات وتخصصات داخل القسم فى مجال تقديم الخدمات التعليمية والعلاجية المتميزة فى مجال هذه الأمراض.

       ان هدف المستشفى هو تقديم خدمة طبية وتعليمية وبحثية على أعلى مستوى لتكون خدمات طبية منافسة تنعكس على المجتمع وتخدم عدد كبير من المواطنين الذين يعانون من أمراض الباطنة المنتشرة بمحافظة الدقهلية والمحافظات المجاورة وان اى انجاز تحققه المستشفى  انما هو استمرارية لجهود الأجيال السابقة وثمرة التعاون والتكاتف والجهد لكافة العاملين بالمستشفى.

  

مدير المستشفى

أ.د/ مها محمد ماهر

 

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
أنت هنا: الإدارة كلمة مدير المستشفى