السمنة

تساؤلات عن السمنه

تجيب عنها أ.د/ اميمه صالح - استاذ الأمراض الباطنه – عياده السمنه

س1 -  ماهي السمنه - هل هي زياده الوزن؟

ج- السمنه ليست مجرد زياده في الوزن انما هي زياده تراكم الدهون في الجسم مما يؤدي الي زياده في الوزن.

فان الجسم لا يستطيع تخزين المواد الغذائيه مثل النشويات والبروتينات فانه يحولها الي دهون ويتم تخزينها.

س2- ماهو معدل انتشار السمنه؟

ج- اثبتت الدراسات ان حوالي ربع سكان العالم يعانون من زياده في الوزن. وهي زياده مستمره وذلك لانتشار العادات الغير صحيه مثل الوجبات السريعه والمشروبات الغازيه وقله الحركه والرياضه

 

س3- ماهي اسباب السمنه – هل هي وراثيه ام بيئيه؟

ج- السبب الرئيسي للسمنه هو عدم الموازنه بين مايحصل عليه الجسم ومايفقده من طاقه بمعني انه يكون هناك زياده في تناول المواد الغذائيه ذات السعرات العاليه مثل النشويات والسكريات والدهون بنسبه تفوق مايستهلك منها في النشاط الحركي مثل المشي وممارسه الرياضه مما يؤدي الي تخزين الزائد في الجسم علي شكل دهون وهذه هي السمنه.

بالطبع يوجد هناك استعداد وراثي للسمنه في بعض  الحالات ولكنه لا يكون هو السبب الوحيد غالبا.

س4 – هناك اعتقاد شائع بان السمنه تكون نتيجه خلل في الغدد؟

ج- هناك بعض حالات الخلل في الغدد الصماء التي تصاحبها السمنه مثل:

نقص افراز الغده الدرقيه وزياده افراز الغده فوق الكليه وبعض المتلازمات الاخرى  النادره0 ولكن ليست هذه هي الاسباب الرئيسيه للسمنه.

س5- ماهي المضاعفات التي تنتج عن السمنه ؟

     ج- وهل كل انسان بدين من الممكن ان يصاب بها ؟

هناك نوعان من السمنه:

النوع الاول: وهو الاكثر خطوره وهو السمنه التي تتركز فيها الدهون في الجزء العلوي من الجسم وهي وهذا النوع يتم تشخيصه عن طريق قياس محيط الخصر.

وهذا النوع يكون مصاحبا بزياده في نسبه الدهون الحشائيه التي تحيط بانسجه الجسم الداخيله داخل تجويف البطن وبخاصه البنكرياس. ويصاحب احيانا بما يسمي المتلازمه الايضيه وهل التي يصاحبها مرض السكري وارتفاع ضغط الدم واضطراب في نسبه الدهون في الدم مثل زياده الدهون الثلاثيه ونقص الكولستيرول العالي الكثاقه وهي الذي يعرفه العامه بالكولسترول الحميد.

النوع الثاني: وهو السمنه التي تتركز فيه الدهون في الجزء الاسفل من الجسم ويتم تشخيصه عن طريق محيط الخصر ايضا وهل لا يكون مصاحبا بالمتلازمه الايضيه غالبا ويكون اقل عرضه من النوع الاول للاصابه بالسكري وارتفاع ضغط الدم واضطراب نسبه الدهون في الدم.

وتشمل مضاعفات السمنه الاتي:

  1. زياده نسبه حدوث مرض السكري وارتفاع الضغط واضطرابات الدهون في الدم مما يزيد من فرصه حدوث تصلب الشرايين وقصور الشرايين التاجيه  للقلب وهبوط القلب.
  2. زياده ترسيب الدهون في الكبد وزياده انزيمات الكبد نتيجه لذلك.
  3. زياده حدوث خشونه واحتكاك المفاصل نتيجه الوزن الزائد وبخاصه الركبه والعمود الفقري-  وقد ثبت  انه بمجرد نزول الوزن ولو حتي كيلوجرام واحد  يؤدي الي قله الثقل علي المفاصل بما يعادل عده اضعاف.
  4. زياده في ترسيب حصوات المراره والتهابات المراره .
  5. زياده نسبه الاستعداد لحدوث الاورام مثل اورام الثدي والرحم والبروستاتا عن نسبتها في الاشخاص العاديين الذين لا يعانون من السمنه.
  6. زياده نسبه حدوث تكيس المبايض عند السيدات.
  7. نقص كفاءه الجهاز التنفسي ونسبه توقف التوقف اللحظي للتنفس اثناء النوم.
  8. زياده نسبه حدوث الدوالي والتهابات الاورده والنقرس.  
 
  

س6- كيف يتم تشخيص السمنه؟

  1.  يتم قياس الوزن والطول ومنهما يتم حساب معدل كتله الجسم (BMI)   كالاتي:

معدل كتله الجسم = الوزن بالكيلوجرام مقسوما علي مربع الطول بالمتر.

 ومعدل كتله الجسم الطبيعي  من  18 الي  25,9

وزياده الوزن  من 25  الي29,9

والسمنه ابتداءً   من 30

والسمنه المفرطه ابتداءًً   من  40

  1.  يتم قياس محيط الخصر : ويعتبر ان مازاد عن 102سنتيمتر في الرجال و 88 سنتيمتر في السيدات ممن يعانون من السمنه في الجزء العلوي  ومن عوامل الخطوره للاصابه بالمتلازمه الايضيه.
  2. يجب الكشف الطبي  علي الشخص المصاب بالسمنه  من قبل الطبيب الباطني ولذلك لاستبعاد أي أسباب اخري لزياده الوزن مثل تخزين الماء في الجسم  في امراض القلب والكلي والكبد وايضا إستبعاد وجود خلل في الغدد لكي يتم تشخيصها وعلاجها  وايضا اكتشاف المضاعفات وعوامل الخطوره لكي يتم متابعتها وعلاجها ولا يجب الإكتفاء فقط بقياس الوزن.

ويجب التاكد من عدم اصابته  بقصور في شرايين القلب قبل ممارسته رياضه عنيفه.  ويجب الاشاره ان علاج السمنه يجب ان  يقوم به الاطباء وليس المدربون الرياضيون حيث ان السمنه حاله مرضيه.

س7- ماهي  اول خطوات علاج السمنه؟

ج- بعد تشخيص الحاله وتحديد معدل كتله الجسم ومحيط الخصر والفحوصات اللازمه الاكلينيكيه والمعمليه للتاكد من عدم وجود مضاعفات او امراض مصاحبه للسمنه.... يتم اولا  التاكد من استعداد الشخص  النفسي والمادي  لبدء المتابعه و العلاج.

حيث ان العلاج الناجح هو خطه مدي الحياه.

ويتم تحديد عوامل الخطوره عن طريق معدل كتله الجسم وقياس محيط الخصر والمضاعفات او الامراض المصاحبه للحاله وذلك لكي يتم تحديد الخطوات التي يتم البدء بها.

س8- لماذا يجب علاج السمنه؟ الي جانب الناحيه الجماليه؟

ج- تعتبر السمنه حاله مرضيه وبخاصه النوع الذي يتم ترسيب الدهون بالجزء العلوي ...... واثبتت الدراسات ان علاج السمنه يصاحبه تحسن في نسبه السكر والدهون وضغط الدم وخشونه المفاصل وتقليل ترسيب دهون الكبد  وتحسن كفاءه التنفس.

س9- ماهي الخطوات الرئيسيه لعلاج السمنه؟

       وهل هناك توجهات عالميه  تحدد هذه الخطوات؟

ج- هناك توجيهات عالميه من الجمعيات العالميه والدراسات المختلفه المبنيه علي الادله علي تحديد الاطار العام لخطه العلاج وتفاصيلها.

وتشتمل خطوات العلاج علي ثلاث محاور رئيسيه:

س10 - هل هناك حالات لا ينصح فيها بعمل نظام غذائي لعلاج السمنه؟

ج- الحوامل والمرضعات رضاعه طبيعيه حيث ان الاحتياجات الغذائيه لديهم تزيد عن السيدات الغير حوامل وكذلك المصابين بالاضطرابات النفسيه الشديده والامراض المزمنه التي يؤثر نقص السعرات الحراريه تثيرا سلبيا علي حالتهم المرضيه.

س11- هل هناك نظام غذائي امثل حسب التوجهات العالميه؟

ج- هناك عده انظمه غذائيه منها قليل السعرات – قليل الدهون- قليل النشويات والسكريات وهناك النظام قليل السعرات جدا ....

عند بدايه اي نظام غذائي يكون الغرض هو نزول الوزن بما يوازي 10 بالمائه من الوزن الحالي في خلال سته اشهر.

وفي حاله النظام الغذائي قليل السعرات يتم حساب السعرات الحراريه التي يحتويها الغذاء الذي يتناوله المريض بما يوازي  500 الي 1000 سعر حراري اقل من احتياج المريض يوميا (وذلك حسب حالته من ناحيه النشاط الحركي اليومي) وذلك يؤدي الي فقد مايعادل نصف الي واحد كيلوجرام من الوزن اسبوعيا.

ولا يستحب ان يزيد مايفقد ه المريض اسبوعيا عن هذا المعدل .....

حيث ان النزول السريع للوزن يعقبه استعاده للوزن سريعا بعد التوقف عن اتباع النظام الغذائي  كما انه يؤدي الي الارهاق وترهل الجلد  بعد الفقدان السريع للدهون التي تحت الجلد بالاضافه الي  امراض نقص التغذيه..... 

وفي حاله اللجوء للنظام الغذائي قليل السعرات جدا اي اقل من 1000 سعر حراري يوميا فان ذلك يجب ان يتم تحت اشراف طبي ولمده محدوده. وقد وجد انه بمقارنه النظام الغذائي قليل السعرات وقليل السعرات جدا فانه لا يوجد هناك فرق في نسبه نزول الوزن علي المدي الطويل.

ولذا فان النظام الغذائي المتوازن الذي يحتوي علي الخضروات والفواكه الطازجه والحبوب الكامله مع منتجات الالبان قليله الدهون والبروتينات الحيوانيه والنباتيه باعتدال مع حساب السعرات هو النظام الامثل.

س12- وماذا عن النشاط الحركي ؟

هل هو ضروري وهل من الممكن ان يؤدي الي نزول الوزن بدون نظام غذائي ؟

ج- يجب ان يتم تشجيع جميع الاشخاص المصابين بزياده الوزن أو السمنه بممارسه النشاط الحركي وعلي الاقل المشي لمده 30 دقيقه خمس مرات اسبوعيا علي الاقل حيث انه يساعد علي نزول الوزن ويزيد اللياقه البدنيه للقلب والرئتين ويقلل من حدوث الترهلات ويساعد علي ان يكون نزول الوزن عن طريق فقدان الدهون وليست العضلات.

ومن الممكن ان تصل الي 45 دقيقه الي ساعه يوميا وذلك لكي تتم المحافظه علي مافقد من وزن وعدم زياده الوزن مره اخري.

وبالنسبه للاشخاص الذين لا يمارسون اي نشاط ينصح ببدء الحركه تدريجيا اي انه من الممكن المشي لمده 10 دقائق يوميا في الاسبوع الاول  ويتم زياده المده الي ربع ساعه وهكذا.....

وبالطبع يجب ان يقترن النشاط الحركي باتباع نظام غذائي اذا كان هناك رغبه في نزول الوزن  وليست المحافظه علي الوزن الحالي.

وهناك طرق عده لممارسه النشاط الحركي منها المشي والجري والسباحه وركوب الدراجات بدون اللجوء الي الجمنزيوم ----- وفي الجانب الاخر فانه يجب التقليل من فتره الجلوس بدون حركه مثل مايحدث امام التليفزيون او الكومبيوتر وقد اثبتت احدي الدرسات انه بتقليل فتره مشاهده التليفزيون قد ادت الي نزول الوزن في مجموعه من الاطفال بمقارنتهم بمجموعه اخري شاهدت التليفزيون لفتره اطول.

وبالطبع يجب الاشاره بانه لا ينصح بممارسه الرياضه العنيفه في الاشخاص المصابين بالبدانه الا بعد فحصهم طبيا.

س13- ماهو المقصود بتعديل السلوك؟

س14-  وماهو تعديل المفاهيم؟

ج- ومن أهم طرق تعديل السلوك أيضا تصحيح المفاهيم الخاطئه مثل الهدف من نزول الوزن فإن بعض الاشخاص يضعون لانفسهم اهداف بعيده المنال مثل الوصول الي الوزن المثالي أو شكل بعض المشاهير وذلك يؤدي بهم الي الاحباط عند عدم الوصول الي هذا الهدف .... ويجب ان يكون هدفهم واقعيا ويجب العلم بأن أي نزول للوزن ولو كان قليلا فإنه يفيد المريض من الناحيه الصحيه فقد ثبت ان نزول الوزن ولو كان بنسبه 5 الي 10 في المائه من الوزن الحالي يؤدي الي نزول الضغط والسكر والدهون ويقلل الضغط علي المفاصل.

س15-  متي يتم الاستعانه بالعلاج بالأدويه؟

ولا ينصح باستعمل كلا النوعين سويا.

ومن الادويه التي تستعمل ايضا الميتفورمين وهو من ادويه علاج السكر التي تفيد في مرضي السمنه المصابين بالسكر اولديهم  الاستعداد للسكر.

س16- وماذا عن التدخل الجراحي؟

ج- من الممكن اللجوء الي التدخل الجراحي في الاشخاص المصابين بالسمنه المفرطه (معدل كتله الجسم يساوي 40 او اكثر) وذلك بعد فشل محاولات العلاج عن طريق النظام الغذائي والنشاط الحركي والادويه  وذلك عن طريق جراح متخصص لجراحات السمنه وان تكون الحاله الصحيه للمريض تسمح بالتخدير والجراحه وان يكون لديهالاستعداد للمتابعه الدائمه الدقيقه بعد انتهاء الجراحه لمده طويله. ومن هذه الجراحات جراحه تدبيس المعده.

س17-  وماذا عن شفط الدهون؟

ج- تعتبر من التدخلات الجراحيه التجميليه وهي  تفيد  في نزول الوزن وتحسين الشكل العام وتقليل الوزن الضاغط علي المفاصل ولكن لم تثبت الدراسات فائدتها من ناحيه تحسن نسبه السكر والدهون والضغط.

س18- ماهو الطب البديل وماهو دوره في علاج السمنه؟

س19- وماهوالحفاظ علي الوزن ؟

س20- وماذا عن الاعشاب الطبيه؟

          قال تعالي " وكلوا واشربوا ولا تسرفوا "    صدق الله العظيم

Kobe 11 Mentality
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn